منتديات جمال البحرين
مــــرحبا بك زائرنا الكريم ربي يسعدك
نتمنى لك قضـاء وقت ممتع


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المدير العام
المدير العام
المشاركات+ : 9776
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://jamalbahrain.yoo7.com

سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسdefault لِقَت الملائكةُ من نور

في السبت سبتمبر 01, 2018 8:15 pm
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ان رسول الله صلى قال:




ٍ (خُلِقَت الملائكةُ من نورٍ.. . وخُلِقَ الجانُّ من مارجٍ من نارٍ . وخُلِقَ آدمُ مما وُصِف لكم)










السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

( المحدث :مسلم




المصدر : صحيح مسلم




الصفحة أو الرقم: 2996




خلاصة حكم المحدث : صحيح










التوجيهات....










يُبيِّن النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَصلَ خَلْقِ الملائكَةِ والجِنِّ والإِنسِ، وَما فيهِ مِن آياتٍ بَيِّناتٍ عَلى قُدرةِ اللهِ سُبحانَه وتَعالى، فيُخبِرُ في هذا الحديثِ عنْ بَدءِ الخَلْقِ فَذكرَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أنَّ الملائكَةَ خُلِقوا مِنَ النُّورِ؛ ولِذلكَ كانوا كُلُّهم خَيرًا لا يَعصُونَ اللهَ ولا يَستكبِرونَ عنْ عِبادتِه وَلا يَستَحْسِرون، يُسبِّحون اللَّيلَ والنَّهارَ لا يَفتُرونَ.













أمَّا الجِنُّ، فَقال: إِنَّهم خُلِقوا مِن مارجٍ مِن نارٍ، والمارِجُ: اللَّهيبُ المُختلِطُ بسَوادِ النَّارِ، ولِهذا فيهمُ الطَّيشُ والعَبثُ والعُدوانُ عَلى كُلِّ مَن يَستطيعُون العُدوانَ عَليه.




وخُلِقَ آدمُ مِمَّا ذُكِرَ لكُم، يعني: خُلِقَ مِن طينٍ مِن تُرابٍ مِن صَلصالٍ كالفخَّارِ؛ لأنَّ التُّرابَ صار طينًا ثُمَّ صار فَخَّارًا، فخُلِقَ منه آدَمُ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ؛ ولِهذا قال اللهُ تَعالى: {مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى} [طه: 55] .​






الادارة
king
avatar
عضو مجتهد
عضو مجتهد
المشاركات+ : 1033
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسdefault رد: لِقَت الملائكةُ من نور

في السبت سبتمبر 08, 2018 5:28 pm
شكرا على الموضوع الرائع
دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
©2019جميع الحقوق محفوظة لمنتديات جمال البحرين
ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى