معا لنصل الى القمة
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
نرحب بالعضو الجديد المبدع
سُنَّة الحجامة
لتعريف بكتاب الإتقان
لماذا الابتسامة صدقة؟
مامعنى لبيك اللهم لبيك ؟؟
من أشراط الساعة .. انتفاخ الأهلّة
الأصابع فى القرآن
الأصابع فى القرآن
طريقة عمل ناجتس السمك
طريقة عمل كريب حلو دايت
أمس في 5:55 am
أمس في 5:51 am
أمس في 5:50 am
أمس في 5:48 am
أمس في 5:47 am
أمس في 5:45 am
أمس في 5:45 am
أمس في 5:44 am
أمس في 5:32 am
أمس في 5:31 am
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم
جـاسم

شاطر | 
 

 مَوعِظة فِي الحثِ عَلى القَناعَة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جـاسم
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

المشاركات+ : 3380
تاريخ التسجيل : 17/03/2017
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: مَوعِظة فِي الحثِ عَلى القَناعَة   الأربعاء فبراير 14, 2018 1:22 pm

مَوعِظة فِي الحثِ عَلى القَناعَة




عِبَادَ اللهُ مَا أَحْسَنَ أَنْ يَعِيشَ الْمَرْءُ قَانِعًا بِمَا رَزَقَهُ اللهُ
في هَذِهَ الحَيَاةِ فَلا يَمُدُّ بَصَرَهُ إلى مَا فِي أَيْدِي النَّاسِ
وَلا تَتَطَلَّعُ نَفْسَُهُ إلى سَلْبِ حُقُوقِ النَّاسِ أَوْ ظُلْمِهِمْ والاعْتِدَاءِ
عَلَى مَا وَهَبَ اللهُ لَهُمْ مِنْ نِعَمٍ جِسَامٍ فَإنَّ القَانِعَ يَشْعُرُ وَيُحِسُّ
بِسَكِينَةً وَطُمَأنِينةً كَمَا يَشْعُرْ بَأنَّهُ غَنِيُّ عَنْ كُلِّ الخلق


إِذَا كُنْتَ في الدُّنْيَا قَنُوعًا
فَأَنْتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَوَاءُ


وَذَلِكَ أَنْ لَهُ نَفْسًا رَاضِيةً بِمَا قَسَم الله آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً
لَمْ يَتَسَرَّبْ إِلِيْهَا الجَشَعُ وَالطَّمَعُ اللذَانِ هُمَا مِنْ أَقْبَحِ القَبَائِحِ
وَأَسْوَأ الشَّمَائِلَ وَلا يَزَالُ صَاحِبُ هَذَيْنَ أَوْ أَحَدُهُمَا إِلا وَهُو مَذْمُومٌ
وَبَأَقْبَحِ الصِّفَاتِ مَوْسُومٌ لا تَعْرُضُ لَهُ القِنَاعَةِ وَلَوْ كَانَتَ الدُّنْيَا بِأَسْرِهَا لَهُ .


قَدْ مَلأَ حُبَهَا قَلْبَهُ وَغَمَرَ مَحَبَّتُها والتَّفَانِي فِي طَلَبَا قَلْبَهُ
وَصَارَ لا يَرْضَى مِنْهَا باليسِير وَلا يَقْنَعُ بالكَثِيرِ وَقَلَّمَا تَجِدُ مُتَّصِفًا بِهَذَا الوَصْفِ
إلا وَهُوَ مُتَشَتِّتُ الفِكْرُ قَلِيلُ الرَّاحَةِ عِنْدَهُ مِنْ الحَسَدِ والهَلَعِ
وَضَعْفِ التَّوَكُّلِ عَلى الله الشَّيْء الكَثِيرَ الذي يُخْشَى عَلَيْهِ مَعَ اسْتِدَامَتِهِ مَعَهُ مِنْ سُوءِ الخَاتِمَةِ .


فَاطْلُبْ إِلى مَلك الْمُلُوك ولا تَكُنْ
بادِي الضَّرَاعَةِ طَالِبًا مِن طَالِبِ


أَمَّا القَانِعُ ذُو النَّفْسِ الأَبَيَّةِ الرَّاضِيَةِ الْمُطْمَئِنَّةِ الْمُتَوَكِّلَةِ عَلَى اللهِ
فَيُرْجَى لَهَا أَنْ تَنَالَها الآيَة الكَرِيمَةُ :
﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً ﴾ الآية .


قَالَ صلى الله عليه وسلم : « مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًا فِي بَدَنِهِ
مَعَهُ قُوتَ يَوْمِهِ فَكَأنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذِافِيرَهَا » .


وَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - مَا مِنْ يَوْمٍ إلا يُنَادِي فِيهِ مَلَكٌ مِنْ تَحْتِ العَرْشِ
يا ابْنَ آدَمَ قَلِيلٌ يَكْفِيكَ خَيْرٌ مِنْ كَثِيرٌ يُطْغِيكَ .


لا تَجْزَعَنَّ لِعُسْرَةٍ مِنْ بَعْدِهَا
يَسْرَانِ وَعْدٌ لَيْسَ فِيهِ خِلافُ


كَمْ عُسْرَةٍ ضَاقَ الفَتَى بِنُزُولِهَا
لِلَّهِ فِي أَعْقَابِهَا أَلْطَافُ


وَقَالَ بَعْضُ العُلَمَاءِ : أَطْيَبُ العَيْشِ القَنَاعَةُ وَأَنْكَدُ الْعَيْشِ
الجَشَعُ وَمِنْ الأَخْلاقِ الذَّمِيمَةِ التي تَجْعَلُ الإِنْسَانَ بَخِيلاً
بِمَا فِي يَدِهِ مُتَطَلِّعًا لِمَا فِي أَيْدِي النَّاسِ الحِرْصُ والإفْرَاطُ في حُبِّ الدُّنْيَا
وَجَمْعِهَا وَلَوْ أَدَّى ذَلِكَ إلى إهْدَارٍ الكَرَامَةِ وَإرَاقَةِ مَاءِ الوَجْهِ
فَالْحَذرَ عِبَادَ اللهِ مِنْ الحْرِصِ عَلَى الدُّنْيَا فَإنَّ حُبَّهَا رَأْسُ كُلُّ خَطِيئَةٍ .


فَإنِّمَا النَّفْسُ مَا لَمْ تَنْأ عَنْ طَمَعٍ
فَرِيسَةٌ بَيْنَ ذُلِّ النَّفْسِ والظُّفُرِ


قَالَ بَعْضُهُمْ فِي مُنَاجَاتِهِ لِرَبِّهِ : إِلَهِي وَسَيِّدِي وَمَوْلاي
وَعِزتِكَ وَجَلالِكَ مَا أَرَدْتُ بِمَعْصِيتَكَ مُخَالَفَتَكَ ،
وَمَا عَصَيْتُكَ إِذْ عَصَيْتُكَ وأَنَا بِكَ جَاهِلٌ ، وَ
لا بِعُقُوبَتِكم مُسْتَخِفٌ ، وَلكِنْ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي ،
وَغَلبَتْ عَلَيَّ شَقْوَتِي ، واغْتَرَرْتُ بِسِتْرِكِ الْمُرْخِي عَلَيَّ فَعَصيْتُكُ بِجَهْلِي
وَخَالَفْتُكَ بَسَفِهي وَأَسْوَأَتَاهُ مِنْ الوُقُوفِ بَيْنَ يَدْيَكَ
وَأخَجَلاه من العَرْضِ عَلَيْكَ ، فَكَمْ أَتُوبُ وَأَعُود ، وَأَعَاهِدُ وَأَنْقُضُ العُهُودِ .




اللَّهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ
نَسْأَلُكَ أَنْ تُوفِّقْنَا لِمَا فِيهِ صَلاحَ دِينِنَا وَدُنْيَانَا
وَأَحْسِنْ عَاقِبَتِنَا وَأَكْرِمْ مَثْوَانَا وَاغْفِرْ لَنَا وَلِوَالِدَيْنَا .






رمضان كريم علينا عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jamalbahrain.yoo7.com
عبير الورد
عضو متہٰألہٰق
عضو متہٰألہٰق
avatar

المشاركات+ : 749
تاريخ التسجيل : 09/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: مَوعِظة فِي الحثِ عَلى القَناعَة   الإثنين مارس 12, 2018 5:50 pm

موضوع رائع
شكرا للمجهود الكبير
و جزاكم الله كل الخير
دمتم بخير و سعادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marafe-aleman.forumegypt.net/
 
مَوعِظة فِي الحثِ عَلى القَناعَة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جمال البحرين :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى:  
استضافة احلى منتدى